التيسير والزواج في الإسلام

التيسير والزواج في الإسلام

تم بيعه :0

1.500 د.ك

هذا الكتاب

إن الله شرع الزواج رحمة لعباده، وصونا لهم، وعلاجا للعديد من مشكلاتهم، وجلبا للمحبة والراحة والسكينة، وغير ذلك من الفوائد العظيمة.
وقد جعله الله أساساً لنظام هذا الكون وعمارته، وهو من نعم الله العظيمة على عباده، وهو من سنن الأنبياء والمرسلين، الذين اختارهم الله لهداية عباده وإرشادهم.
والرسول ﷺ يقول: «يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم، فإنه له وجاء».
ومع أن الزواج عبادة محببة إلى النفوس، تميل إليه الفِطَر السليمة، وتشجعه الشريعة القويمة، إلا أن أساليب التعقيد تنوعت وكثرت، حتى عَسُر الحلال، مما جعل بعضهم يؤخرونه، ويؤجلونه، بل وينفرون منه، وبالمقابل زادت الوسائل وتنوعت الأساليب في تيسير الحرام من الفاحشة والرذيلة، حتى بات اقترافها سهلاً ويسيراً.
وصارت العنوسة ظاهرة معروفة ومشكلة واقعية محسوسة والإحصاءات تشير إلى مدى خطرها.
وهذا الكتاب مساهمة في هذا الجانب؛ حيث أن التيسير مبدأ عظيم، وأصل متين، جاء به الإسلام، ونص عليه القرآن، ودعا إليه رسول الله ﷺ، فقال: «يسروا ولا تعسروا، وبشروا ولا تنفروا».

 

1.500 د.ك

أضف إلى السلة
شراء الآن

وصف الكتاب