المقالات العربية للرحالة الروسي الشيخ عبدالرشيد إبراهيم

المقالات العربية للرحالة الروسي الشيخ عبدالرشيد إبراهيم

تم بيعه :0

1.500 د.ك

يعد الرحالة الروسي عبدالرشيد ابراهيم من أبرز الدعاة المخضرمين في الدعوة إلى الله في القرن العشرين. كانت حياته مثالا للدأب المتواصل والكفاح النشيط، يرحل الى الحجاز ليتفقه في دروس الشريعة واللغة العربية، ثم يعود إلى بلده ويجاهد روسيا القيصرية بسلاح الإيمان والعزيمة.
ويذهب الى تركيا ليوجه جهوده الى نصرة المستضعفين من أبناء الاسلام، ويسافر الى الهند والصين واليابان ليعلن كلمة الله في ربوع نائية لا تكاد تعرف الاسلام الا النزر الضئيل، ثم استطاع بعد ذلك أن يقنع الآلاف باعتناق الدين الإسلامي لينهض بعد ذلك داعية غيورا يشرح شعائر الاسلام.
ويبني المساجد باذلا الجهد في جمع التبرعات من شتى ربوع الاسلام لنصرة المسلمين في كل مكان، ثم يزور مصر ليؤكد صلاته بأقطاب الفكرة الإسلامية، ويشرح أحوال المسلمين في أقاصي آسيا في بلاد الصين واليابان ومنشوريا وكوريا، وكانت كلها ميدانا لجولات الشيخ الدعوية ورحلاته الدينية.
وكانت اليابان هي المحطة الدعوية الاخيرة للشيخ. وقد أثرت رحلته الأولى لها في نفسه. عندما رأى  قرب أخلاق وعادات اليابانيين من الاسلام. فقرر بعدها أن تكون اليابان هي منطلق الدعوة الإسلامية في الشرق الآسيوي، فأسس المساجد واسلم على يديه الكثير.
وبفضله بعد الله سبحانه وتعالى اعترفت الحكومة اليابانية أن يكون الإسلام ديانة رسمية معترف بها إلى جانب اليهودية والنصرانية.
هذا هو الداعية المجاهد الصابر الدؤوب عبدالرشيد ابراهيم رحمه الله رحمة واسعة.

1.500 د.ك

أضف إلى السلة
شراء الآن

وصف الكتاب