تنهدات عندليب

تنهدات عندليب

تم بيعه :0

1.500 د.ك

حدَّثني العندليب

تَنَهَّدَ ثمَّ قال :
يُحكى أنَّ للحلـمِ وهجـاً ينيرُ الغدَ البعـيد
يـعـيـدُ تـرتـيـبَ لـحــنِ النَّـفــسِ الـدّاخـلــي
فيغدو صخبُ الإيقاعِ من تراتيلِ السَّلام
وأنا غريبُ القلبِ في غربتـي
وأنا سليبُ الرّوح في وحدتي
يطـاردنـي الخـوفُ والعبـث
وقـد أرسـلَكَ اللـهُ الـسَّــلام
فـكــنـتَ لـي حــروفَ الـكــلام
وكــــنــــــتَ لــــــي الـسَّــــــــــلام
وكـــنتَ قـصـيــدةَ الإفـصــاح
فـي الصَّــــمــــتِ الــغــــريـــــب

حدَّثني العندليب

1.500 د.ك

أضف إلى السلة
شراء الآن
القسم :

وصف الكتاب