شرح الآجرومية

شرح الآجرومية

تم بيعه :0

2.500 د.ك

من أحسن ما أُلِّف في علم النحو العربي لصغار طلاب العلم والمبتدئين فيه متن الآجرومية، وهو للعلامة الشيخ أبي عبد الله محمد بن محمد الصِّنْهَاجي المعروف بابن آجرّوم (ت 723هـ) رحمه الله تعالى، وهو كتاب صغير الحجم، عظيم النفع، كبير الفائدة، اعتنى به العلماء قديمًا وحديثًا، حفظًا وشرحًا ونظمًا وإعرابًا وتهذيبًا وتتميمًا، وقد كثرت الكتب المؤلفة حوله جدًّا على صِغر حجمه، كما كثرت في هذا العصر طبعاته، وأقبل الكثير على تحقيقه ونشره، واعتُمد في كثير من المدراس الشرعية والدورات العلمية مقررًا تعليميًا.
ومن هذه الشروح القيِّمة شرح الشيخ عبد الملك بن جمال الدين بن إسماعيل الأسفراييني العصامي الشافعي المعروف بالملا عصام، المولود بمكة المكرمة سنة (978هـ) والمتوفى بالمدينة المشرفة سنة (1037هـ) رحمه الله تعالى، وهو من العلماء الذين لهم عناية كبيرة بعلم النحو، فقد شرح كثيرًا من كتب النحو المشهورة، كقطر الندى وشذور الذهب وألفية ابن مالك -ولم يتمها- وقواعد الإعراب وغيرها.
كما شرح متن الآجرومية، وهو شرح وسط، أرفع من مستوى المبتدئين، ودون المتقدمين، أكثر فيه من ذكر الإيرادات على عدد من المسائل النحوية، ثم تعقبها بذكر الجواب عنها وحل إشكالاتها، كما أضاف كثيرًا من الفوائد والتنبيهات التي يُورد فيها بعض المسائل والتفريعات النحوية، كما اعتنى بذكر الخلاف بين البصريين والكوفيين، وهو بحق كتاب ماتع للمتوسطين من طلاب العربية.
وقد اعتنى الأخ الفاضل الشيخ وجيه فوزي الهمامي بهذا الكتاب، وهو مدرس اللغة العربية بوزارة التربية والمعاهد الدينية بدولة الكويت، فقام مشكورًا بتحقيقه معتمدًا على نسختين خطيتين كُتبتا في زمن المؤلف، أولاهما نُسخت قبل وفاة المؤلف بنحو عشرين سنة، ونسخت الثانية في السنة التي توفي فيها المؤلف، كما اعتمد أيضًا على نسخة مطبوعة واحدة، فقابل بين النُّسخ، وأثبت الفروق بينها، وضبط متن الآجرومية، وعلَّق على الشرح بما يليق به، من عزو آية أو ذكر ترجمة أو حَلِّ غامض وبيان مُشْكل، وقد قرأت هذا الكتاب على عجل، فسرني متنًا وشرحًا وتعليقًا.
أ. د. محمد بن أحمد بن علي باجابر
الأستاذ بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة

2.500 د.ك

أضف إلى السلة
شراء الآن

وصف الكتاب