علم الوضع

علم الوضع

تم بيعه :0

2.000 د.ك

كتاب «علم الوضع» للأستاذ عبد الحميد عنتر من أحسن الكتب القديمة والحديثة المؤلفة في فن الوضع، ولهذا الكتاب محاسن جمة ومزايا كثيرة منها:
•    اعتماده مقررا في كلية اللغة العربية في الجامع الأزهر في أزهى عصورها، بعد أن عرضه العلامة الشيخ أحمد حمروش شيخ كلية اللغة العربية آنذاك على نخبة من كبار علماء الكلية الأجلاء، فنال رضاهم الكبير، واعتمدوه مقررا على تلاميذ السنة الثالثة من كلية اللغة العربية حيث كان يدرس هذا العلم كاملا في تلك السنة، وقامت الكلية بطبعه الطبعة الأولى على نفقتها، وظل الكتاب مقررا فيها ابتداء من سنة (1359هـ – 1940م) إلى سنوات كثيرة بعد ذلك.
•    مكانة المؤلف العلمية الكبيرة وخبرته في التدريس والتأليف، فالأستاذ عبد الحميد عنتر من أبرز مشايخ كلية اللغة العربية على مر السنين، وله من الكتب المقررة فيها أيضا: كتاب «تصريف الأفعال» المقرر في السنة الأولى، وكتاب «القول الفصل في التصغير والنسب والوقف والإمالة وهمزة الفصل» المقرر في السنة الثالثة.
•    ظهور شخصية المؤلف العلمية وتمكنه من هذا العلم، فقد تضمن الكتاب عددا من آراء المؤلف العلمية الرائقة، وكثيرا من التحقيقات النفيسة، والترجيحات المدللة، والتصويبات المعللة، والتعقبات الدقيقة، والاستدراكات الرقيقة، مع الأدب والتواضع والاعتذار للمخالف.
•    الاستقراء التام لمسائل علم الوضع، والشمول والاستيعاب لمباحثه، وختم المسائل العلمية غالبا بذكر الفوائد والتنبيهات والنتائج والخلاصات.
•    ومن مزاياه التي لا تكاد توجد في كتاب من كتب الفن غيره المزج بين المسائل العلمية والتطبيقات العملية، حيث احتوى على نماذج محلولة وعلى أسئلة وتمرينات وتطبيقات نافعة.

2.000 د.ك

أضف إلى السلة
شراء الآن
القسم :

وصف الكتاب