فتاوى محمد رشيد رضا العقدية

فتاوى محمد رشيد رضا العقدية

تم بيعه :0

4.000 د.ك

العلامة محمد رشيد رضا
هو محمد رشيد بن علي رضا بن محمد شمس الدين بن السيد منلا علي خليفة البغدادي، فهو بغدادي الأصل، حسيني النسب، حيث يرجع نسبه إلى الصحابي الجليل، الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما.
وقد ولد محمد رشيد رضا في 27 جمادي الأولى سنة 1282هـ الموافق 23 سبتمبر سنة 1865م، في القلمون بعد ما نزحت أسرته إليها من بغداد، وهي قرية تقع على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، وتبعد عن طرابلس الشام نحو ثلاثة أميال.
نشأ الشيخ محمد رشيد رضا في أسره متدينة، أشتهرت بالعلم والصلاح والتقى والعفاف والاستقامة على طاعة الله، فكان والد الشيخ رشيد هو شيخ قرية القلمون، وإمام مسجدها. وكانت قرية (القلمون) قد اشتهر أهلها بحسن السيرة، والتدين والاستقامة، وقلة ظهور المنكرات بينهم، فلقد كان لنشأة رشيد رضا في أسره متدينة وفي قرية يغلب عليها طابع التدين والاستقامة والبعد عن المنكرات، أثر كبير في تكوين شخصيته وفكره وأخلاقه وسلوكه.
كانت بداية التحول في منهج رشيد رضا بتحوله من التصوف والزهد إلى الاهتمام بإصلاح المسلمين والذود عنهم، في عام 1310هـ-1892م، حيث كان يبلغ عمره آنذاك ثمانٍ وعشرين سنة، وسبب هذا التحول هو وقوع أعداد من مجلة «العروة الوثقى» في يديه والتي كان يصدرها جمال الدين الأفغاني ومحمد عبده من باريس، فأعجب بها وبمقالاتها وبما يكتب بها، فأخذ يبحث عن بقية أعداد المجلة فوجدها كاملة في مكتبة شيخه حسين الجسر، فنسخها، وأنكب على مطالعتها.
توفي محمد رشيد رضا في 23 جمادي الأول عام 1354هـ-1935م، وكان قد خرج لوداع الأمير سعود بن عبد العزيز آل سعود، في السويس، وفي أثناء عودته بالسيارة، إلى القاهرة فاضت روحه وهو في السيارة.
ودفن رحمه الله تعالى في قرافة المجاورين بجوار قبر أستاذه محمد عبده، عن عمرٍ يناهز السبعين عاماً قضاها في طاعة الله والعمل الصالح، وفي طلب العلم وتعليمه وتفسير كتاب الله، ونشر سنة نبيه ﷺ والدفاع عنها والدفاع عن الإسلام وأهله في كل مكان، ومحاولة إصلاح أحوال المسلمين والنصح لهم.

4.000 د.ك

أضف إلى السلة
شراء الآن

وصف الكتاب