الدروس المنطقية للمدارس الأميرية

الدروس المنطقية للمدارس الأميرية

متميز
مراجعة العميل تم بيعه :0

2.000 د.ك

ومما يؤثر عنه من لطائف:
• لما طلبه الأمير فؤاد لتدريس مادة الفلسفة والأخلاق مرة أخرى في الجامعة رفض، وقال له: لقد قلت ودرست كل ما أعلم، وأعتقد أني لا أستحق أجرا بعد ذلك، فقد أودعت علمي في الكتاب المطبوع الذي بيد الطلاب.
• حين زار السلطان حسين دار العلوم قال له: إزيك يا سلطان بك؟ لماذا صبغت شعرك؟ فقال له: حزنا على الشباب يا مولاي.
• زاره أحد مديري المنيا من تلاميذه، وكان قبل الزيارة يمر ببلده فلا يؤبه له، فاهتم به الناس بعد الزيارة، فرجا المدير ألا يحضر لزيارته، بل يدعوه عنده ليزوره.

2.000 د.ك

أضف إلى السلة
شراء الآن
زيارة صفحة المؤلف
مراجعات (0)

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الدروس المنطقية للمدارس الأميرية”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رقم المخزون : 1250012356 القسم :

وصف الكتاب

تخرج سلطان محمد بك سنة (1884م)، ودرَّس بالمدارس الأميرية، وظل يرقى حتى صار مدرسا بمدرسة الحقوق، ثم درس بدار العلوم والجامعة المصرية، ومن آثاره:
• الدروس المنطقية للمدارس الأميرية.
• خلاصة الأصول، وكان يدرَّس بدار العلوم.
• الفلسفة العربية والأخلاق. في جزأين.
• دروس البلاغة لتلامذة المدارس التجهيزية، بالاشتراك مع: حفني بك ناصف، ومحمد بك دياب، والشيخ مصطفى طموم.
• قواعد اللغة العربية لتلاميذ المدارس الثانوية، بالاشتراك مع: حفني بك ناصف، ومحمد بك دياب، والشيخ مصطفى طموم، ومحمود أفندي عمر.
وكان رحمه الله على جانب عظيم من الذكاء والعلم، يجيد علوم اللغة كلها، كما كان يجيد العلوم العقلية والنقلية، وقد درَّس النحو والصرف والبلاغة والإنشاء والفقه والأصول والمنطق والفلسفة والحساب وغيرها، وقد أنعم عليه برتبة البكوية سنة (1911م).

Published Year

2009

Page Count

560

ISBN

32546987135