الدعاة إلى الله

الدعاة إلى الله

تم بيعه :0

1.000 د.ك

إن الداعية الحق هو الذي يوقف نفسه لدعوته حتى تصير همه وشغله، وهو مع ذلك دائم اللجوء إلى ربه لأنه هو المدد والمعين، ولابد له من فقه ودراية وعدة تعينه على دعوته، ولابد له من زاد روحي يقوى به صلته بالله العظيم حتى يحفظه ويحميه ويرشده ويوجهه الوجهة الصحيحة، وحتى يعود بالنتائج الطيبة على دعوته، ثم لابد له من عدة خلقية يوثق بها صلته بالناس، ويهذب بها أفعاله وأقواله.
بل لابد له من صياغة تعبيرية (لغة الخطاب)، ويجعل لكل حديث حدثا ولكل مقام مقالا: بل لابد من دراية بفقه الواقع وكيفية التعامل مع المتغيرات والأولويات، بل لابد من عدة تعينه على تنشئة جيل يلتزم بالإسلام عقيدة وشريعة عبادة وخلقاً وفي نفس الوقت يكون وريثاً لدعوة الله حتى تتصل الحلقات ويخرج جيل يتخلق بأخلاق أصحاب محمد.
والداعية إلى الله وريث للأنبياء العظام؛ لأنه يتمثل خطاهم ويقوم بما كانوا يقومون به من تعبيد الناس لله، فلابد أن يكون قدوة وأن يكون حليماً وصابراً ومحتسباً ولا يستعجل النتائج ولا يتسرب اليأس إلى نفسه، فقد دعا نوح إلى ربه 950 سنة ليلاً ونهاراً.

1.000 د.ك

أضف إلى السلة
شراء الآن

وصف الكتاب