المدخل المفيد إلى علم التوحيد

المدخل المفيد إلى علم التوحيد

مراجعة العميل تم بيعه :0

2.500 د.ك

التوحيد أخص أمور العقيدة؛ وما ذاك إلا لأنه يتعلق بإثبات ما يجب لله جل وعز، ونفي ما لا يليق به سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى، والقيام بحقه وفق شرعه ابتغاء وجهه، والبراءة مما خالف ذلك . وسُمي دين الإسلام توحيدًا لأن مبناه على أن الله جل وعز: • واحدٌ في ربوبيته وخلقه وملكه وتدبيره، فلا شريك له. • وواحدٌ في إلهيته، وعبادته، فلا ند له. • وواحد في أسمائه وصفاته وأفعاله، فلا سَمي له ولا مثل له. فإطلاق التوحيد على العقيدة تغليبًا وتنبيهًا على شرفه من باب تسمية الشيء بأشرف خصائصه؛ لأنه يتعلّق بمعرفة الله جل وعز وفعله وحقه على عباده، وتحقيق ذلك قولًا وفعلًا وقصدًا وبراءة مما يضادّ ذلك ويخلّ به. رزقنا الله وإياكم الإخلاص في القول والعمل .

 

تحميل الكتاب PDF

2.500 د.ك

أضف إلى السلة
شراء الآن
زيارة صفحة المؤلف
مراجعات (0)

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “المدخل المفيد إلى علم التوحيد”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

القسم :

وصف الكتاب