زهر الربيع في المعاني والبيان والبديع

زهر الربيع في المعاني والبيان والبديع

3.000 د.ك

تعريف موجز بمؤلف الكتاب

هو الأستاذ اللغويّ الثقة الحافظ الشيخ أحمد بن محمد بن أحمد الحملاويّ، نسبة إلى «منية حمل» من قرى «بلبيس» بمديرية الشرقية، ولد سنة (1273هـ، 1856م)، وتربّى في حجر والده، وقرأ وتلقى كثيرا من العلوم الشرعية والأدبية عن أفاضل عصره، ثم دخل مدرسة دار العلوم، ونال الشيخ إجازة التدريس منها سنة (1306هـ، 1888م)، فعيّن مدرسا بالمدارس الابتدائية بوزارة المعارف، وبعدها نقل للتدريس إلى دار العلوم.
وفي سنة (1897م) ترك التدريس بمدارس الحكومة، مؤثرا الاشتغال بالمحاماة في المحاكم الشرعية، وفي أثناء ذلك أقبل على التحضير لنيل شهادة «العالمية» من الأزهر، فنال بغيته، وكان أوّل من جمع بين العالمية وإجازة التدريس من دار العلوم، وعلى أثر ذلك عهدت إليه الجامعة الأزهرية في تدريس التاريخ والخطابة والرياضيات لطلابها.
وفي سنة (1902م) أضيفت إليه مع ذلك نظارة مدرسة المرحوم عثمان باشا ماهر، وهي مدرسة حديثة، كان يعلّم بها القرآن والتجويد، ثم العلوم الدينية والعربية والعلوم الحديثة، وقد قضى في نظارة هذه المدرسة خمساً وعشرين سنة، إلى أن علت سنه فآثر الراحة وترك العمل سنة (1928م)، ثم أدركته الوفاة في 22 من شهر ربيع الأول سنة (1351هـ)، 26 من يوليه سنة (1932م).
وللشيخ مؤلفات هي:
– شذا العرف في فن الصرف، طبع أول مرة سنة (1312هـ، 1894م).
– زهر الربيع في المعاني والبيان والبديع، طبع أول مرة سنة (1327هـ، 1909م).
– مورد الصفا في سيرة المصطفى، طبع أول مرة سنة (1358هـ، 1939م).
– قواعد التأييد في عقائد التوحيد، رسالة صغيرة طبعت سنة (1372هـ، 1953م).
– ديوان شعره، تم طبع الجزء الأول منه سنة (1957م).
من مقال لتلميذه مصطفى السقا

3.000 د.ك

أضف إلى السلة
شراء الآن
مراجعات (0)

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “زهر الربيع في المعاني والبيان والبديع”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

وصف الكتاب

الوزن 0.350 kg
الأبعاد 24 × 17 × 1.7 cm