سنن التاريخ بين التوراة والقرآن الكريم

سنن التاريخ بين التوراة والقرآن الكريم

4.000 د.ك

يعد البحث في فلسفة التاريخ الإنساني من أثرى مجالات الفكر وأشدها تشويقًا فدرس التاريخ هو انعكاس الماضي لكل أمة من الأمم على مستقبلها، وإذا كانت فلسفة التاريخ هي تنظير لرؤية الفكر الإنساني لأحداث التاريخ؛ فإن مفهوم السنن هو مفهوم رباني إنساني بمعنى أنه يعكس رؤية أكثر شمولية لأحداث التاريخ من حيث علاقتها بالإرادة الإلهية.
ومن هذه الزاوية يسعى هذا الكتاب للإجابة عن التساؤلات الآتية : ماهو دور الإنسان في تشكيل أحداث التاريخ ؟ وما هو دور التدبير الإلهي الشامل لهذه الأحداث؟ هل الإنسان ريشة في مهب الريح أم أنه ذو فاعلية وحضور؟ وهل التدبير الإلهي للأحداث تسيره حكمة إلهية تسعى لفهم الإنسان لدرس الوجود أم لا؟
وجاءت الإجابة على هذه التساؤلات الشائكة في إطار المقارنة بين رؤية الديانتين الإسلامية واليهودية من خلال مقارنة تستهدف إزاحة الستار عن كثير من الجدل الديني حول أسس العملية التاريخية .

4.000 د.ك

أضف إلى السلة
شراء الآن
مراجعات (0)

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “سنن التاريخ بين التوراة والقرآن الكريم”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

وصف الكتاب

الوزن 0.725 kg
الأبعاد 24 × 17 × 2.3 cm
mf_shipping_english_name

Sonan Tarekh Bain Tawrah & Qoran